إعداد: أيمن عبدالرحيم ، حاصل على ماجستير في إدارة الجودة وهو مدقق داخلي معتمد وفاحص احتيال معتمد ويحمل شهادة التقييم الذاتي للرقابة.

internal audit value

هل واجهت يوماً ما صعوبة في الإجابة عن الأسئلة التالية: ما هي القيمة المضافة التي يقدمها التدقيق الداخلي؟ هل تستطيع أن تقنع الإدارة العليا بأن التدقيق الداخلي يضيف قيمة للمؤسسة التي تعمل بها؟ هل القيمة المضافة حسب معايير التدقيق الداخلي مفهومه و واضحه ومحددة؟ ، إذا لم تتمكن من الإجابة على الأسئلة السابقة فأنت بالتأكيد من ضمن العديد من المدققين الذين لا يستطيعون إجابة الإدارة العليا أو لجنة التدقيق عند طرحهم سؤالاً عن المقصود بالقيمة المضافة التي يقدمها التدقيق الداخلي.

غموض مفهوم إضافة القيمة

كثيراً ما يستخدم المدققين مصطلح إضافة القيمة ويتم تداوله في المؤتمرات و ورش العمل المعنية بمهنة التدقيق الداخلي ولعل تعريف التدقيق الداخلي هو المؤثر في استخدام هذا المصطلح لكونه أشار بوضوح إلى أن التدقيق الداخلي هو “نشاط مستقل وموضوعي، يقدم توكيدات وخدمات استشارية بهدف إضافة قيمة للمؤسسة وتحسين عملياتها. ويساعد هذا النشاط في تحقيق أهداف المؤسسة من خلال اتباع أسلوب منهجي منظم لتقييم وتحسين فاعلية عمليات الحوكمة وإدارة المخاطر والرقابة”.

قد يكون مصطلح إضافة القيمة غامضاً بالنسبة للإدارة العليا في حال تم طرحه عليهم لكونهم يؤمنون بأن ما لا يمكن قياسه يصعب تحقيقه ومما يزيد من هذا الغموض هو تعريف هذا المصطلح ضمن مرفق المصطلحات الوارد في معايير التدقيق الداخلي حيث تعرف إضافة القيمة بأنها “التدقيق الداخلي يضيف قيمة للمؤسسة (وأصحاب المصلحة) عندما يوفر توكيداً موضوعياً وذا صلة، ويساهم في فعالية وكفاءة عمليات الحوكمة وإدارة المخاطر والرقابة”. فهذا التعريف عام جداً واقتصر على تقديم التوكيد الموضوعي والمساهمة بفعالية وهو جزء لا يتجزأ من صفات المدقق الداخلي المهني.

الوفاء بالوعد

خلال شهر نوفمبر 2015 أصدر معهد المدققين الداخليين العالمي تقريراً ضمن مجموعة إصدارات الهيكل المعرفي العام (CBOK) بإسم “الوفاء بالوعد- قياس قيمة وأداء التدقيق الداخلي”. تناول التقرير مفهوم إضافة القيمة التي بدأت بتحديد القيمة المفترضة للتدقيق الداخلي عام 2010 والتي تتكون من ثلاثة عناصر رئيسية وهي

التوكيد: تقديم التوكيد حول ما يتعلق بكل من الحوكمة وإدارة المخاطر والرقابة في المؤسسة.

الموضوعية: التزام التدقيق الداخلي بالنزاهة والمساءلة حيث يتم من خلالها تقديم قيمة للإدارة العليا بشكل موضوعي مستقل للإرشاد والنصح

البصيرة: التدقيق الداخلي مُحفِز لتحسين فعالية وكفاءة المؤسسة من خلال تقديم رؤية وتوصيات تستند إلى تحليل وتقييم كل من البيانات والعمليات

1untitled

الأنشطة الأكثر إضافةً للقيمة

نتائج تقرير “الوفاء بالوعد” أظهرت تحديد للأنشطة التي تضيف قيمة للمؤسسة حسب رأي المدراء التنفيذيين للتدقيق الداخلي – بناءً على نتائج استطلاع رأي تم خلال عام 2015- حيث قام المدراء التنفيذيين للتدقيق الداخلي بتحديد (9) أنشطة من أصل (14) نشاط تضمنهم استطلاع الرأي باعتبار هذه الأنشطة تضيف قيمة للمؤسسة وهذه الأنشطة هي:

iava1

نتائج تشير إلى تحول في مهنة التدقيق الداخلي

المثير بالموضوع أن نتائج استطلاع الرأي الذي تضمنه تقرير “الوفاء بالوعد” أشارت إلى أن نشاط “التوصية بتطوير الأعمال” حل بالمرتبة الثانية من حيث إضافة القيمة بعد نشاط “تقديم توكيد عن كفاية وفعالية نظام الرقابة الداخلية” وهو مؤشر بأن التدقيق الداخلي قد تعدى تقديم التوكيد في الكثير من المؤسسات، كما أن ثلث الإجابات جاءت بأن “تحديد المخاطر الناشئة” يضيف قيمة للمؤسسة مما يشير بأن التدقيق الداخلي له الشأن في تحديد مخاطر المؤسسية وهو مخالف لما هو متعارف عليه من حيث عدم مسؤولية التدقيق الداخلي عن تحديد المخاطر باعتبارها مسؤولية

الإدارة. فيما جاءت أنشطة “تبليغ ونصح لجنة التدقيق” أخر الأنشطة من حيث إضافة القيمة.

iava2

خطوات تساعد في إدراك القيمة التي يمكن إضافتها

خلاصة تقرير “الوفاء بالوعد” تطرقت إلى أن ادراك القيمة المضافة من وجهة نظر أصحاب المصلحة يختلف عن إدراكها من وجهة نظر التدقيق الداخلي ولا بد من وجود توافق بين الطرفين وتحديد كيفية قياسها ليتم قياس كفاءة التدقيق الداخلي في المؤسسة. كما أن هناك بعض الخطوات التي لابد من إتباعها عند تحديد القيمة التي يمكن للتدقيق الداخلي أن يضيفها مع ضرورة ربطها بالأداء، حيث يجب إتباع الخطوات التالية:

1- معرفة توقعات أصحاب المصلحة من خلال المقابلات والاجتماعات معهم لمعرفة ما هي القيمة المضافة بالنسبة لهم.

2- حصر وتحديد توقعات أصحاب المصلحة وعرضها عليهم للتأكيد والموافقة عليها.

3- وضع مؤشرات أداء بما يتوافق مع التوقعات لتحقيقها فعلى سبيل المثال وضع مؤشر أداء لكل بند من بنود القيمة المضافة المتفق عليها.

4- المراقبة الدورية لمدى تحقيق مؤشرات الأداء ومعرفة أسباب أي معوقات لتحقيق المؤشرات.

5- رفع تقارير لأصحاب المصلحة عن مدى تحقيق مؤشرات الأداء.

6- تكرار الخطوات السابقة بشكل دوري وعلى الأقل سنوياً.

التخطيط لإضافة القيمة

إن إضافة القيمة لا تقتصر على تقديم التوكيد فقط حسب ما أشار له تقرير “الوفاء بالوعد” ويبدو أن التدقيق الداخلي بحاجة لتطوير أسلوب جديد لإعداد خطة التدقيق الداخلي يتعدى الأسلوب الحالي الذي يعتمد خطة التدقيق المبنية على تقييم المخاطر وذلك بهدف التركيز على الأنشطة الأكثر قيمة للمؤسسة، كما أن المشاركة في تحديد المخاطر الناشئة والتوصية بتطوير الأعمال قد تكون من الصعب الوصول لها من خلال التدقيق التقليدي الأمر الذي لابد من أخذه بعين الاعتبار عند إعادة النظر في أسلوب بناء خطة التدقيق الداخلي أيضاً فوجود نظرة ذات بصيرة للمدقق متطلب لاستدامة واستمرارية أعمال المؤسسة التي يعمل بها.

 

الخلاصة

وأخيراً، إن مفهوم إضافة القيمة لا يزال غير واضح بالشكل الذي يسهل من ادارك دور التدقيق الداخلي لدى أصحاب المصلحة ويضع حد للمسؤوليات المتزايدة التي تقع على عاتق التدقيق الداخلي حيث اضحى متوقع من المدقق الداخلي الكثير من الأمور التي تتعدى تقديم التوكيد بداعي أنها جزء من إضافة القيمة التي يجب أن يقدمها.

مرجع:

Delivering on the Promise: Measuring Internal Audit Value and Performance

http://theiia.mkt5790.com/CBOK_2015_Measuring_IA_Value_Performance/?webSyncID=09443bd0-7c32-84a0-22ca-e8c0cbdade74&sessionGUID=74ddd35b-6bd2-694e-69ca-e093d6681dda